الفرق بين الاستثمار او التداول

الاستثمار و التداول طريقتان لتحقيق الارباح في الأسواق المالية، ولكنهما مختلفتان للغاية. سنشرح في هذه المقالة اوجه الاختلاف والتشابه بينهما و كيفية اختيار اسلوب التداول الذي يناسب ظروفك.

كيف تحقق الارباح عن طريق الاستثمار؟

الهدف من الاستثمار هو بناء الثروة تدريجيا على مدى فترة زمنية طويلة من خلال شراء انواع مختلفة من الأدوات الاستثمارية مثل العملات الرقمية او الاسهم او السندات، وغيرها.

كيف يعزز المستثمرون أرباحهم ؟

  • مضاعفة أو إعادة استثمار الارباح في نفس الاصل او اصول اخرى.
  • الاحتفاظ بالاستثمارات لمدة سنوات.
  • الاستفادة من الامتيازات التي توفرها الاصول التي يستثمرون فيها.

لا يعير المستثمر تقلبات السوق الكثير من الاهمية لانه يتوقع أن يسترد أي خسائر مؤقته و يحقق ارباحا كبيرة في النهاية. لذلك، يهتم المستثمر أكثر بأساسيات السوق.

قم بالتسجيل للتوصل بآخر تحليل فني اسبوعي للعملات الرقمية على بريدك الالكتروني. نشارك تحليلنا معك مجانا لمساعدتك على فهم حركة الاسعار و الاستعداد للتغيرات المحتملة في اتجاه الاسواق.

  • رجاءا ارسل لي التحليل الفني الاسبوعي من البوصلة




كيف تحقق الارباح عن طريق الاستثمار؟

التداول هو شراء وبيع الاصول سواء الأسهم أو السلع أو أزواج العملات بشكل متكرر، وذلك بهدف تحقيق عوائد تفوق الاستثمار فيها فقط.

من اهم ما يمز المتداول عن المستثمر:

  • بينما قد يرضى المستثمر بعائدات سنوية تتراوح من 10 إلى 15٪ ، فان المتداول يسعى الى تحصيل عائدات بنسبة 10٪ او اكثر بكثير في كل شهر.
  • يحقق المتداول أرباحه من خلال الشراء بسعر أقل والبيع بسعر أعلى خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا.
  • كما يمكن ان يحقق أرباح من التداول عن طريق البيع بسعر أعلى والشراء لتغطية سعر أقل (المعروف باسم “البيع القصير”) في الأسواق الهبوطية.
  • يتحتم على المتداول تحقيق أرباح (أو أخذ خسائر) في غضون فترة زمنية محددة، لذلك غالباً ما يستخدم أمر وقائي لإيقاف الخسارة لإغلاق المراكز الخاسرة تلقائيًا عندما تصل مستوى سعر محدد مسبقًا.
  • يستخدم المتداولون في الغالب أدوات التحليل الفني ، مثل المتوسطات المتحركة ومؤشرات التذبذب، للعثور على صفقات ذات احتمالية ربح عالية.

يشير “نمط” المتداول إلى الإطار الزمني أو فترة الإمساك التي يتم فيها شراء الاصول وبيعها. و عادة ما يصنف المتداول في واحدة من أربع فئات.

فئات التداول

  • Position Trading: يتم الاحتفاظ بالمراكز لمدة تدوم من أشهر إلى سنوات
  • Swing Trading: يتم الاحتفاظ بالمراكز من أيام إلى أسابيع
  • Day Trading: يتم تنفيذ الصفقات داخل اليوم الواحد فقط
  • Scalping: يتم الاحتفاظ بالمراكز لمدة تتراوح من ثوانٍ إلى دقائق

كيف تختار اسلوب التداول الذي يلائمك؟

يجب ان يختار المتداول أسلوب تداوله استنادًا إلى عوامل مثل:

  • حجم حسابه
  • مقدار الوقت الذي يمكنه تخصيصه للتداول
  • مستوى خبرته في التداول
  • شخصيته و مدى قدرته على تحمل المخاطر.

يسعى كل من المستثمرين والمتداولون إلى تحقيق الأرباح من خلال المشاركة في الاسواق. وبشكل عام ، يسعى المستثمر إلى تحقيق عوائد أكبر على مدى فترة ممتدة من خلال الشراء والاحتفاظ.

وبالمقابل ، يستفيد المتداول من كل من الأسواق الصاعدة والهابطة للدخول والخروج من المراكز خلال فترة زمنية أقصر ، مع أخذ أرباح أصغر وأكثر تكرارًا.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.