تعلم التحليل الفني | اتجاه السعر

تعلم التحليل الفني للفوركس – اتجاه السعر

قد يبدو التحليل الفني معقدا لأول وهلة، ولكنه ببساطة تحليل العرض والطلب في السوق لتحديد اتجاه السعر. فالتحليل الفني يركز أساسا على محاولة فهم حركة الأسعار من خلال التحليل الإحصائي لتوجهات السوق التي تتحكم في هذه الحركة. ولذلك فإن معرفتك بفوائد التحليل الفني و فهمك لشروطه، سوف يساعدك على تطوير مهاراتك لتصبح تاجرا أفضل على المدى الطويل. وهذا هو هدفي من كتابة هذه السلسلة من الدروس القصيرة التي سأتدرج فيها من المبادئ الأساسية للتحليل الفني، إلى المفاهيم الأكثر تقدما، حتى تتمكن من اثراء معرفتك بالموضوع، و تطوير مهاراتك في التداول.

رسوم بيانية، مؤشرات فنية، ومؤشرات التذبذب

إن المحللين الفنيين غالبا ما يعتمدون على الرسوم البيانية، والمؤشرات الفنية، ومؤشرات التذبذب لتحديد الأنماط. وبناء على هذه الأنماط يتخذون قراراتهم الاستثمارية. سأتطرق إلى هذه المؤشرات بتفصيل في مقالة لاحقة. إن معظم استراتيجيات التداول التي يضعها المحللون الفنيون تفترض أن الأسعار تتحرك في اتجاه معين، سواء على المدى القصير، أو المتوسط، أوالمدى الطويل. بمعنى أنه من الاكثر ترجيحا أن يستمر السعر في التحرك في نفس اتجاهه السابق على أن يتحرك بطريقة غير متوقعة.

عند تحليل اتجاه السعر تجد أن التاريخ يعيد نفسه

يعتقد المحللون الفنيون أن التاريخ يعيد نفسه في سوق التداولات، لذلك تجد أن حركة الأسعار تتكرر. وغالبا ما تنسب الطبيعة المتكررة لحركة الأسعار إلى سيكولوجية السوق التي تخضع للعواطف الانسانية. وما على المحلل الفني إلا أن يستخدم النماذج الفنية لتحليل هذه العواطف وحركة السعر التي تتبعها لفهم الاتجاه. والاتجاه هو التوجه العام لحركة الأسعار.

تتحرك الأسعار في سلسلة من الارتفاعات والانخفاضات التي تحدد اتجاه السعر

رسم 1: 4 سنوات من حركة سعر الزوج AUD/USD. المصدر: DailyFX

بالنظر إلى الرسم 1 الذي يمثل 4 سنوات من حركة سعر الزوج دولار استرالي/دولار امريكي، نكتشف بسهولة أن الاتجاه هابط. غير أنه نادرا ما يمكن تمييز اتجاه السعر بهذه السهولة في العملات، كما سنرى في الرسم أسفله.

رسم 2: شهرين من حركة سعر نفس زوج العملات AUD/USD. المصدر: DailyFX

كما سبق، ليس من السهل تمييز الاتجاه عادة لأن الأسعار تميل إلى التحرك في سلسلة من الارتفاعات والانخفاضات. كما هو الحال بالنسبة إلى التوجه العام للإرتفاعات والانخفاضات التي تشكل الاتجاه في الرسم 2.

أنواع اتجاه السعر الثلاثة

1. اتجاه السعر الصاعد

ونصنف الاتجاه “صاعدا” إذا كانت كل قمة أعلى من القمة السابقة وكل قاع أعلى من القاع السابق.

رسم 3: الاتجاه الصاعد

2. اتجاه السعر الهابط

وعلى العكس، نصنف الاتجاه “هابطا” إذا كانت كل قمة أدنى من سابقتها وكل قاع أدنى من سابقه.

3. اتجاه السعر الأفقي أو الجانبي

أما الاتجاه الأفقي أو الجانبي، فيعني أن حركة القمم والقيعان لاتعرف أي تغير ملحوظ سواء في الاتجاه الصاعد أو الهابط.

تصنيف اتجاه السعر بناءا على طوله

1. الاتجاه طويل المدى

إذا كان الإطار الزمني للاتجاه أطول من سنة، فهو اتجاه طويل المدى، كما رأينا في الرسم 1.

2. الاتجاه متوسط المدى

إذا كان الإطار الزمني للاتجاه يتراوح بين شهر وثلاثة أشهر، فهو اتجاه متوسط المدى، كما رأينا في الرسم 2.

3. الاتجاه قصير المدى

إذا كان الإطار الزمني للاتجاه أقل من شهر، فهو اتجاه قصير المدى.
نستخلص من هذه التعاريف أن الاتجاه طويل المدى يتكون من سلسلة من الاتجاهات متوسطة المدى، و هي تتكون بدورها من سلسلة من الاتجاهات قصيرة المدى.

13 أشهر من حركة سعر زوج العملات
رسم 4: 13 أشهر من حركة سعر زوج العملات USD/CAD. المصدر: DailyFX

دور الرسم البياني في تحديد الاتجاه

الرسوم البيانية اليومية أو الأسبوعية
كقاعدة عامة، تعتبر الرسوم البيانية اليومية أو الأسبوعية أفضل لتحليل الاتجاه الطويل المدى.
الرسوم البيانية لدقيقة أو ساعة
في حين أن الرسوم البيانية لدقيقة أو ساعة أفضل لتحليل الاتجاهات قصيرة المدى.
وفي نفس الوقت، يجب التذكير بأن الاتجاه طويل المدى يحمل وزنا أكبر من الاتجاهات القصيرة المدى عند تحليل حركة السعر. فعلى سبيل المثال، الاتجاه الذي يستمر 3ـ5 سنوات يعني أكثر بالنسبة للمحلل الفني من الاتجاه الذي يستمر شهرا أو شهرين فقط.

رسم خط الاتجاه لتمثيل التوجه الحقيقي للاسعار

يستعمل خط الاتجاه لتمثيل الاتجاه الحالي للأسعار وتحديد مناطق الدعم والمقاومة، يرسم خط الاتجاه على القيعان في الاتجاه الصاعد، ويرسم على القمم في الاتجاه الهابط. والدعم هو المستوى الذي يرتد السعر منه بالصعود بعد حركة هبوط سابقة. أما المقاومة فهي المستوى الذي يرتد السعر منه بالهبوط بعد حركة صعود سابقة. ويتم تحديد قوة مستويات الدعم والمقاومة بناء على عدد المرات التي ترتد من خط الاتجاه كما نرى في الرسم أسفله.

رسم 5: القنوات السعرية. المصدر: DailyFX

القنوات السعرية

نرى في الرسم أعلاه، أن السعر يرتد صعودا وهبوطا بين خطي اتجاه متوازيين، وهذا ما يعرف بالقناة السعرية، التي تمثل مناطق قوية من الدعم والمقاومة. ويرسم خط المقاومة على القمم، بينما يرسم خط الدعم على القيعان، وبذلك، يمثل حدي القناة مستويات الدعم والمقاومة. ويتوقع المحلل الفني أن يستمر السعر في التداول بين خطوط الدعم والمقاومة حتى يخترق أحد المستويين، وفي هذه الحالة يمكن للمتداول أن يتوقع تحركا حادا في اتجاه الاختراق.

رسم 6: اختراق مستوى المقاومة. المصدر: DailyFX

وختاما، تذكر أن “اتجاه السعر صديقك” فتداول مع الاتجاه ولاتتداول ضده.

وإنني أتطلع إلى قراءة تعليقاتكم على المقال، سواء كان لديك سؤال، أو أردت أن تشاركنا تجربتك مع التحليل الفني.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.